2011-07-29

أخبار ميدان التحرير اليوم

أخبار ميدان التحرير اليوم

أخبار ميدان التحرير , أخبار ميدان التحرير الان , احداث ميدان التحرير اليوم , أخبار المظاهرات المليونية في ميدان التحرير , اخبار ميدان التحرير اليوم , مشاهدة اخر اخبار ميدان التحرير اليوم , شاهد أحداث ميدان التحرير اليوم
اخبار جمعة لم الشمل وتوحيد الصف

الأخبار من عدة مواقع اخبارية

استقبال حافل للشيخ محمد حسان فى ميدان التحرير

( اليوم السابع )
الشيخ محمد حسان

مع وصول الشيخ محمد حسان إلى ميدان التحرير، تزاحم الجميع حوله مرددين "الله أكبر الله أكبر"، فيما اعتلت الهتافات من أعلى المنصات "أهلا أهلا يا حسان الشعب كله فى الميدان" و"مرحب مرحب يا حسان عاوزينك فى الميدان".

وطاف حوله العشرات فى مسيرات تأكيداً على مطلبهم بدولة إسلامية مرددين هتافات "إسلامية إسلامية.. الشعب يريد تطبيق شريعة الله"

هتافات معتصمى التحرير تخرج من الخيام برفض فض الاعتصام

( اليوم السابع )
في إطار رفض التيارات الإسلامية بمختلف توجهاتها التى حضرت اليوم الى ميدان التحرير، الاستمرار فى الاعتصام، تجمع عدد كبير من المعتصمين بالمخيمات تأكيدا على استمرارهم فى الاعتصام لحين تحقيق مطالب الثورة مرددين "مش هنفض الاعتصام واللى يفضه يبقا جبان"، بينما وزع البعض بيانا بعنوان "لماذا نحن معتصمون؟"، موضحين فيه أسباب الاعتصام التى جاء أبرزها اعتراضهم على متاجرة البعض بدماء الشهداء، مطالبين المجلس العسكرى بعدم إصدار قرارات منفردة من شأنها التفرقة بين الشعب والشعب.

وشدد البيان على المطالبة بمحاكمة المدنيين بالمحاكمة المدنية، وتساءل البيان عن سبب امتناع المجلس العسكرى عن تنفيذ مطالب الثورة من تطهير وزارة الداخلية والإعلام وجميع مؤسسات الدولة من الفاسدين، مؤكدين على مطلب إقالة النائب العام.

وفى سياق متصل أشار البيان إلى أن الشارع المصرى مفتقد للأمان نظرا لامتناع الضباط عن أداء واجبهم، منددين بارتفاع الأسعار وتدنى الأجور ونهب الثروات.

وجاء فى نهاية البيان "معتصمون فى الحر الشديد مدافعون عن ميدان الحرية من هجمات البلطجية متحملين أكاذيب الإعلام وتخوين بعض الجماعات لنا"، متسائلين "هل نحن مخطئون أم نحن خائنون؟


أعلام وتى شيرتات "الإخوان" الأكثر مبيعا فى جمعة "لم الشمل"


(اليوم السابع)
شهد ميدان التحرير اليوم الجمعة، صراعا من نوع آخر بين القوى المدنية من جانب والجماعات الدينية من جانب آخر، فقد سمحت جماعة الإخوان المسلمين لأول مرة لعلمها بلونه الأخضر المتعارف عليه بالبيع، وكان يباع بمبلغ 4 جنيهات، ولاقى رواجا كبيرا حسب تأكيدات إبراهيم متولى 27 سنة، والذى أكد أن علم الجماعة اشتراه الكثيرون حتى من غير أعضاء الجماعة.

وقال إن علم حزب الحرية والعدالة التابع لجماعة الإخوان شهد رواجا كبيرا، أما تيشرتات الحزب فقد بيعت منها أعدادا ضخمة رغم أن سعرها 15 جنيها، فى حين أن سعر تشيرت شباب 25 يناير، والذى يباع فقط بـ 10 جنيهات لم يشهد نفس الرواج

خطيب التحرير: الجيش خط أحمر لأنه حمى الثورة وهو الدرع الحامى للبلاد.. والمادة الثانية من الدستور مثل جبل المقطم لن يستطيع أحد زحزحته.. وليس من حق أى فصيل أن يقرر مصير مصر بمفرده

( اليوم السابع )

أمّ الشيخ مظهر الشاهين إمام مس-جد عمر مكرم مئات الآلاف من المسلمين فى جمعة الإرادة الشعبية ووحدة الصف ، مؤكدا فى خطبته على ان مظاهرات اليوم هى خير دليل على ان الشعب المصرى أوعى من المحاولات التفرقة بين صفوفه، حيث يرى أن كل المحاولات باءت بالفشل، حيث شارك فى مظاهرات اليوم كل أبناء الوطن من كل التيارات السياسية للتأكيد على مطالب الثورة التى تتمثل فى المحاكمة العلنية العادلة لرموز النظام السابق ومحاسبة رموز الفساد وتفعيل قانون الغدر ومحاكمة الرئيس المخلوع "مبارك" علنيا ونقله من شرم الشيخ إلى القاهرة


صفوت حجازى: تصدر النخبة الليبرالية لبرامج "التوك شو" هو السبب فى خروج التيارات الإسلامية لميدان التحرير.. و"كفاية" و"الوطنية للتغيير" هما من أخرجا أنفسهما من وحدة الصف



اكد الدكتور صفوت حجازى الداعية الإسلامى وعضو مجلس أمناء الثورة أن سبب خروج التيارات الإسلامية فى مظاهرات ميدان التحرير اليوم الجمعة، هو تصدر النخبة الليبرالية لبرامج التوك شو والصحافة، والذى أدى لشعور الإسلاميين أنه لا وجود لهم فى الشارع، ولذلك أرادوا أن يبعثوا رسالة من ميدان التحرير لأنهم لم يجدوا مكاناً فى وسائل الإعلام، التى من حق الجميع أن يعبر بها عن رأيه، ومفتوحة فقط للقوى الليبرالية والتيارات الأخرى، وذلك فى مداخلة هاتفية على قناة النيل للأخبار.

وأضاف حجازى أن الجميع توافق على جمعة وحدة الصف والإرادة الشعبية لكل من أراد أن يتوحد، إلا أن بعض القوى السياسية مثل الجمعية الوطنية للتغيير وحركة كفاية، رفضت المشاركة فى هذه الجمعة، ولم يخرجهم أحد من وحدة الصف بل هم من أخرجوا أنفسهم.

وأشار حجازى إلى أن الطابع الإسلامى المسيطر على اللافتات والهتافات فى ميدان التحرير بسبب طبيعة المتواجدين فيه، وفرضهم للهوية الإسلامية، مضيفاً أن هتاف "مصريين مصريين.. كلنا هنا مصريين" كان الهتاف السائد فى الميدان، مشيراً إلى أن الأحزاب والقوى السياسية التى خرجت من وحدة الصف لم يجبرها أحد على المشاركة

...تابع القراءة